تعرف على أهمية إبرام العقود و أهم النقاط التي يجب أن تأخذ في الاعتبار

يمكن أن يكون بدء النشاط التجاري أمرًا ممتعًا بقدر ما هو صعب! من المحتمل أن تكون أنت وشركائك قد أمضيتوا ساعات لا تُحصى في تطوير فكرة الأعمال التجارية وصقلها، والاستعداد لإحضار المفهوم الذي يحتمل أن يكون مربحًا لك في السوق، في كثير من الأحيان يستند أساس الشراكة إلى صداقات تدوم مدى الحياة أو علاقات مهنية موثوقة، لذا قد تبدو الحاجة إلى إضفاء الطابع الرسمي على الإجراءات مع الاتفاقيات المكتوبة غير ضرورية، خلال هذا الوقت الممتع حيث تركز جميع الأيدي على تنفيذ رؤية الأعمال من يريد قضاء الوقت في التعامل مع الوثائق لإجراءات الشركة، و إبرام العقود، والتراخيص، واتفاقيات الشراكة وما إلى ذلك؟ ولكن بين عشية وضحاها قد ينقلب الأمر رأسا على عقب…

ما يجب أن تضعه في ذهنك أن الأعمال التجارية اليوم تعمل على بحر من الأوراق، يتعين عليك تقديم السياسات والوثائق الصحيحة لضمان أن يعرف كل المعنيين التوقعات المرتبطة بالنشاط التجاري، العقود تروي قصة الأعمال التجارية ؛ أصوله ونيته والرحلة التي يقوم بها لتحقيق طموحاته، تعمل العقود كبوابة يمكن لمشروعك من خلالها الدخول إلى أسواق جديدة وتوسيع نطاق وصوله.

وفيما يلي سبع أسباب توضح أهمية إبرام العقود في أي عمل تجاري:
سيساعدك العقد على ضمان حقوقك من الناحية القانونية
كثير من الناس ينظرون إلى القانون كشيء معقد ومربك، ولكن ما لا يدركونه أن إبرام العقود سيساعدهم على إثبات صحة ملكيتهم القانونية بل ويسمح لهم بالتنقل في خبايا القانون بشكل صحيح، لذا فإن عقدًا صاغه متخصص سيضمن لك دائمًا البقاء على الجانب الأيمن من القانون.

يساعدك في ضمان أموالك

في قائمتك الخاصة بأولويات الأعمال سيكون الحصول على الرصيد من بين أهم الأولويات، لذلك إذا لم يدفع عملاؤك فإنك تخسر. لذا يمكن للعقد التواصل مع العملاء، فإذا قرروا عدم التعاون فإن العقد القابل للتنفيذ القانوني سيدعم أي إجراء قانوني تتخذه لاسترداد الديون.

يساعد العقد على تقليل النزاعات أو المشكلات

في حين أن العقد لن يوقف تمامًا النزاعات أو المشكلات، يمكن أن يساعد العقد على تقليلها. إذا كان لديك نزاع في أي أمر ما، يمكن أن يساعد العقد على حمايتك بطرق مختلفة. أو يشجع العميل على التعاون للتوصل إلى اتفاقية ما، ولكن إذا لم يحدث ذلك فإن العقد يسمح لك بالتوسط لمحاولة حل المشكلة، بدلاً من دفع رسوم قانونية باهظة الثمن. بالطبع إذا فشلت الوساطة فإن العقد هو وثيقة قابلة للتنفيذ قانونيا لذلك سوف يدعمك مع أي إجراء قانوني أو استرداد الديون.

يحمي ملكيتك الفكرية

حماية عملك وأصوله أمر في غاية الأهمية. قد تؤدي الملكية الفكرية في كثير من الأحيان إلى إرباك العملاء لأنهم يعتقدون أن لديهم ملكية كاملة بمجرد دفعهم مقابل الخدمة. هذا غير صحيح لذا فإن العقد سيوضح كيفية استخدام الملكية الفكرية. إنه جزء قيم من عملك وتحتاج إلى التأكد من أنه لا يمكن سرقته أو إساءة استخدامه.
يساعد على بناء الثقة
من خلال وضع إطار قانوني في المكان فأنت تعرض للعملاء أنك تهتم بهم، بالإضافة إلى أن نشاطك التجاري يمنحك عقد العميل راحة البال لأنك بهذا تعرف أي المعاملات التي تتم لحماية العمل.

عقد يخلق اليقين

نعم كما ذكرنا سابقا يمكن الاتفاق على الأمور شفهيا، أو عن طريق البريد الإلكتروني ، ولكن كم من المكانة القانونية لديهم؟!! هذا ما نعنيه بالفعل سوف يحدد العقد العمليات التشغيلية وعمليات البيع للنشاط التجاري ويشرح كيف يمكن للعميل استخدام الخدمات. من خلال توصيل هذه المعلومات فإنك تخلق اليقين – جميع الأطراف تعرف كيفية التصرف وما هو متوقع منها.
يساعدك على إعطاء خدمة عملاء جيدة
إذا واجه العميل مشكلة يمكنه الرجوع إلى العقد وسيقدم لهم كافة المعلومات التي يحتاجونها لمحاولة حلها. وسوف يشرح سياسات العودة ، واسترداد الأموال والضمانات، والملكية الفكرية وإجراءات تقديم الشكاوى – كل الأشياء التي يحتاج العميل إلى معرفتها! من خلال تقديم هذه المعلومات في مستند يمكن الإشارة إليه ، سيشعر العميل أنه يحصل على خدمة جيدة.

أهم النقاط التي يجب أن تأخذ في الاعتبار عند إبرام العقود:

هنالك ثلاثة محاور يجب تضمينها والتأكد منها عند إنشاء العقد:
تاريخ إنشاء العقد.
تاريخ انتهاء العقد.
تاريخ سريان العقد.

حدد نوع العقد قبل كل شيء ما إذا كان عقد شكلي ام رسمي أو رضائي.
تجنب استخدام مصطلحات غامضة.
كافة شروط الدفع يجب أن تكون محددة بوضوح.
الابتعاد عن صيغة النفي واستخدام صيغة الإثبات.
احرص علي تضمين كافة البنود لتجنب حالة الإخلال بالالتزامات مثل الشرط الجزائي.
قم بذكر كافة أطراف العقد بكل تفصيل.
إن كان العقد من العقود المؤقتة فاعلم أن عدم ذكر المدة المحددة سيبطل العقد .
الخلاصة:
لا ينبغي أن تكون العقود فكرًا متأخرًا، ولكن يجب أن تكون أولوية من البداية فكما يقال دائما وأبدا العقد شريعة المتعاقدين فهو الوثيقة المحددة للالتزامات التي تم التراضي بشأنها، ولا يجوز لأي من الأطراف الإخلال بها بل يكون بمثابة قانون واجب التطبيق على جميع الأطراف.

By |2019-06-11T13:46:38+01:00مايو 15th, 2019|قانون|0 Comments

Leave A Comment